إقليم تيجرى الأثيوبى: إطلاق صواريخ على مطارين

كتب: أمير مجلي- مصر

قالت حكومة إقليم” تيجري الإثيوبية”، إنها أطلقت صواريخ على مطارين في منطقة أمهرة المجاورة، حيث يهدد الصراع الدامي بالانتشار إلى أجزاء أخرى من ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان.

وقالت حكومة إقليم تيجراي في بيان على قناة تيجراي التلفزيونية إن مثل هذه الضربات ستستمر “ما لم تتوقف الهجمات ضدنا”.


وقالت الحكومة الفيدرالية الإثيوبية إن مطاري جوندار وباهر دار تضررا في الضربات في وقت متأخر من يوم الجمعة، مؤكدة أن القوات الإقليمية في تيجراي “تعمل على إصلاح واستخدام آخر الأسلحة الموجودة في ترساناتها”.


وأسفر القتال الذي اندلع في منطقة تيجراي الشمالية في 4 نوفمبر عن مقتل المئات على حد سواء من الحكومة الفيدرالية والحكومة الإقليمية، ودفع أكثر من 17000 لاجئ للفرار إلى السودان المجاور، وأثار القلق الدولي بشأن حرب أهلية محتملة في قلب القرن الأفريقي.

وتقول إثيوبيا إن طائراتها تقصف أهدافا في تيجراي، وكل جانب يعتبر الآخر غير شرعي، نتيجة الخلاف الذي دام لشهور وسط تحولات دراماتيكية في السلطة بعد أن تولى رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، منصبه قبل عامين.

وحكومة إقليم تيجراي، التي كانت تهيمن على الائتلاف الحاكم في البلاد، انفصلت في العام الماضي، وتقول الحكومة الفيدرالية إنه يجب الآن القبض على أعضاء “الزمرة” الحاكمة في المنطقة وتدمير ترسانتها المجهزة جيدًا.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.