الاحتلال الاسرائيلي يجرف أراضي زراعية بذريعة واهية

كتبت: نورهان المدهون – فلسطين


قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بتجريف أرض زراعية شرق قرية قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة، تحت ذريعة واهية تسمى البناء دون الحصول على ترخيص.


ووأضح اشريف عوض الله أحد مالكي الأرض، إنه صدم بمداهمة قوة عسكرية ترافقها جرافة، لتجريف أرضهم المزروعة بأشتال الزيتون والمحاطة بالسلاسل الحجرية قرب جدار الفصل العنصري .


وقد شرع الاحتلال بتجريف الأرض رغم وجود مساع قانونية لإبطال قرار “البناء بدون ترخيص” الذي صدر قبل عدة أيام من قبل السلطات.


وتابع مالك الارض الزراعية بقوله: “هذه الأرض التى قاموا بتجريفها مسجلة باسم والدي وأعمامي في الطابو منذ عهد الانتداب البريطاني ولم نتوقف عن زراعتها ولو لموسم واحد رغم عراقيل الاحتلال لقربها من الجدار ومنشآت عسكرية”.

وشدد عوض الله أن تجريف قطعة أرض مزروعة بذريعة البناء دون ترخيص يأتي ضمن الحجج الواهية التى يختلقها الاحتلال لمنع المزارع الفلسطيني من استغلال أرضه.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.