البوليساريو تعلن إغلاق معبر الكركات بصفة نهائية

كتب: محمد بابا –المغرب

أعلنت جبهة البوليساريو الانفصالية عن خطوة تصعيدية خطيرة تهدد أمن المملكة المغربية واقتصادها، حيث جاء على لسان أحد قياديها ويدعى” عبد الله لحبيب البلال”: أن معبر الكركرات أصبح مغلقا بصفة نهائية، وهو ما يعني تهديد المغرب،لأنه المعبر الإستراتيجي الوحيد الذي يربطه بريا بإفريقيا”.

قال “عبد الله لحبيب البلال”، “لوكالة الأنباء الجزائرية” إن “تخطي القوات المغربية لجدار الرملي يعني العودة إلى الحرب” ، مشيرا إلى أن المغرب أرسل في الأيام الأخيرة إلى منطقة الكركرات تعزيزات عسكرية و جرافات لإقامة الأحزمة الرملية، ما يهدد المنطقة بالإنفجار في أي لحظة، والعودة إلى المربع الأول أي استئناف الحرب من جديد، وفق ما جاء على لسانه.


الجزائر وضعت وكالة أنبائها الرسمية تحت تصرف الجبهة الانفصالية المقيمة على أراضيها، لتمرر رسائل التهديد إذا ما حاول الاعتراض والتدخل بالقوة لفتح الطريق أمام العابرين عبر الكركرات، وصرّح عبد الله لحبيب البلال بصفته رئيس لجنة الدفاع والأمن قائلا ” الثغرة مغلقة بصفة نهائية و تامة والمعتصمون صامدون في أماكنهم”.


كما اتهم المتحدث ذاته فرنسا بوقوفها وراء تأخير تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة منذ استقالة الألماني هورست كوهلر، وقال إن قوات المؤتمر 15 للجبهة قرر مراجعة التعاطي مع الأمم المتحدة و” قد آن الآوان لوضع هذا القرار حيز التنفيذ”، حسب تعبيره.


وهذه الخطوة التصعيدية تهدد المصالح المغربية والأمن الاستراتيجي للمملكة حيث يجري التحرك داخل منطقة عازلة في الأصل أرض مغربية وبالقرب من جدار أمني يتموقع فيه الجيش المغربي .

وهذه الفوضى تسببت في وقف معبر الكركرات وتضرر تدفق الخضر والفواكه وغيرها من البضائع التي تخرج من السوق المغربية في اتجاه موريتانيا وباقي دول إفريقيا.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.