الجزائر تترأس اجتماع منتدى الدول لدراسة تأثير كورونا على سوق الغاز.

كتبت: نجوى رغيس _ الجزائر

سبق الاجتماع الوزاري ال 22 لمنتدى الدول المصدرة للغاز والمنظم في الجزائر ، موائد مستديرة وزارية يوم أمس الأربعاء عن طريق تقنية الاجتماع المرئي، ناقشوا فيها تأثير وباء كوفيد 19 على سوق الغاز على المدى القصير والمتوسط وكذلك حول الدور الهام للغاز في تحقيق الانتقال الطاقوي والآفاق المرتبطة به في حدود سنة 2050.

محطة تكرير الغاز

حيث كشف وزير الطاقة، عبد المجيد عطار عن خطة مستقبلية متمثلة في استثمار أكثر من 20 مليار دولار خلال الخمس سنوات المقبلة في إطار متابعة تطوير السلسلة الغازية.

وزير الطاقة الجزائري عبد المجيد عطار

و سيتم تنفيذ ذلك عن طريق تطوير الموارد الغازية بشكل كبير في الجزائر من أجل تمويل تنميتها الاقتصادية وتحسين ظروف معيشة المواطنين، و سيتواصل ذلك مستقبلا بفضل الموارد الغازية الهامة إذ من المرتقب استثمار ما يزيد عن 20 مليار دولار خلال الخمس سنوات المقبلة في مجال تطوير السلسلة الغازية.
و هذا حسب ما جاء في كلمته.

كما أوضح الوزير أن قانون المحروقات الذي صدر قبل أقل من سنة يهدف إلى تشجيع الاستثمار وترقية الشراكة مع الشركات العالمية.

كما أكد أن الجزائر تعتمد على الغاز الطبيعي منذ الاستقلال مما جعلها رائدة في صناعة الغاز الطبيعي المميع.

من جهة أخرى أوضح الوزير أن “الغاز الطبيعي والطاقات المتجددة خاصة الشمسية لا تزال الوقود الرئيسي لتنمية قطاع إنتاج الكهرباء في الجزائر

أما وزارة الطاقة فقد أشارت إلى أن ”الجزائر، التي تترأس الاجتماع الوزاري هذه السنة تأمل مشاركة فاعلة من أجل تحقيق أهداف المنتدى والتكيف مع التحديات الجديدة التي يعرفها سوق الغاز.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.