الجزائر: هيئة حماية الطفولة توقع برنامج تعاون مع مكتب اليونيسيف

كتبت: نجوى رغيس _ الجزائر

وقعت الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة برفقة اليونيسيف -يوم أمس بالجزائر- على برنامج تعاون لسنة 2021، وذلك عشية إحياء اليوم العالمي لحقوق الطفل المصادف ل 20 نوفمبر من كل عام، دونت وكالة أنباء الجزائر.

خلال توقيع برنامج تعاون لسنة 2021 بين هيئة حماية الطفولة و مكتب اليونيسيف.

تعلقت محاور هذا البرنامج بتدعيم القدرات؛ وهذا من خلال تنظيم دورات تكوينية موجهة خاصة للعاملين في مجال الطفولة، إضافة إلى العمل على إعداد دراسات ميدانية تتعلق بمجال الطفولة.

وفي الموضوع نفسه، تم إطلاق حملات توعوية حول حقوق الطفل تزامنًا مع الحدث ذاته؛ لإبراز أهم المبادئ الخاصة بحقوقه، من الرعاية الصحية إلى الحق في الحماية والمعلومة المفيدة.

وقد أوضحت رئيسة الهيئة أن الهدف من توقيع هذا البرنامج هو “الاستثمار في العنصر البشري” عن طريق تنظيم دورات تكوينية لكل المتدخلين في مجال الطفولة وبرمجة ملتقيات وأيام تحسيسية باشتراك كل العاملين في هذا المجال وبمساهمة شبكة المجتمع المدني التي تتكون من 134 جمعية وطنية ومحلية، نقلاً عن وكالة أنباء الجزائر.

رئيسة هيئة حماية الطفولة

كما أضافت أن هذا البرنامج سيركز على العمل الميداني للتعريف بحقوق الطفل وبالآليات المتخذة في مجال الإخطار بهدف حماية الطفولة ومرافقتها، على غرار الرقم الأخضر 11 .11.

وكذلك أشارت نفس المسؤولة إلى أن الجزائر تحيي، على غرار باقي الدول، اليوم العالمي لحقوق الطفل، تاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة 20 نوفمبر 1989 الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، مذكرة أن الجزائر صدقت على هذه الاتفاقية يوم 19 ديسمبر 1992.

وفي الإطار نفسه أكدت رئيسة الهيئة أن الجزائر أصدرت عدة نصوص تشريعية تتعلق بحماية حقوق الطفل، مذكرة بالقانون المتعلق بحماية الطفل الصادر في يوليو 2015، إلى جانب “المكتسبات الجديدة” في مجال الطفولة التي تضمنها الدستور الجديد، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

ومن جانبه، أكد ممثل مكتب الأمم المتحدة للطفولة أن الجزائر كانت من أوائل الدول التي وقعت على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، منوها بالقوانين التي اعتمدتها في مجال حماية الطفولة وترقيتها.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.