الحملة الاكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال تطلق فعاليات اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

كتبت: نورهان المدهون_ فلسطين

أطلقت الحملة الاكاديمية الدولية لمناهضة الاحتلال والضم وبالتعاون مع شركائها الأكاديميين المناضلين العرب والاجانب المناصرين للقضية الفلسطينية حملتها الدولية لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذي تحييه المنظومة الدولية سنويا في 29 نوفمبر تأريخا لقرار التقسيم رقم 181 من أجل تذكير العالم بأن الفلسطينيين لم يحققوا دولتهم المستقلة الى الآن على خلاف ما نص عليه قرار التقسيم.
 وتطلق الحملة هذا العام تحت عنوان “التطبيع يعزز الضم” وذلك بهدف ارسال رسالة موحدة لكل شعوب وحكومات العالم والمنظمات الدولية حول عدالة القضية الفلسطينية وحول أهمية اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وفقا لقواعد العدالة الدولية.

وأشار الدكتور رمزي عودة منسق الحملة إلى هنال العديد من الفعاليات المصاحبة لهذا الفعالية التضامنية ومنها إطلاق موجة مفتوحة في 29 الشهر الجاري تشمل 12 قطر عربي هي الاردن، مصر، لبنان، سوريا، السودان، العراق، المغرب، الجزائر، تونس، الكويت، عمان والبحرين، اضافة الي فلسطينيي الشتات.
وتندد مداخلات الأكاديميين في هذه الموجة بالاحتلال الصهيوني وبالضم وبالتطبيع، كما تشمل الفعاليات تنسيق وقفات تضامنية في الجامعات الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة احياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
 

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.