العصفر واستخدامه في علاج الخوف والقلق

كتبت: فاطمة فتحي -مصر-

يعاني كثير من الأشخاص من حالات الخوق والقلق التي قد تصل بهم إلى حد الاكتئاب، ولعلاج ذلك يلجأون إلى أدويةٍ وعقاقيرَ مختلفة، وهي رغم نجاعتها -في كثيرٍ من الأحيان- إلا أنها لا تخلو من الأضرار الجانبية، خصوصًا عندما يتم تناولها بكمياتٍ كبيرة، ولذك فإن “إيليت نيوز” يضع بين أيديكم علاجًا طبيعيًا وفعالًا، ويكاد يخلو من الأضرار الجانبية لعلاج الخوف والقلق، وهو نبات “العصفر”..

ما هو نبات العصفر

العصفر هو نبات عشبي يستخدم في صناعة التوابل ذات القيمة الغذائية العالية، وصبغ الأطعمة، ورغم أن الكميات التي تتم زراعتها منه قليلة على مستوى العالم، إذ لا تتجاوز الـ600 ألف طنٍّ سنويًا؛ إلا أن فوائده الصحية كثيرة ومختلفة.

ويستمد العصفر كثيرًا من فوائده من خلال الزيوت التي تُستخرج من بذوره، والتي تعد من الزيوت النادرة ذات القيمة العلاجية العالية.

فوائد العصفر

كما أشرنا، فإن فوائد العصفر وزيت العصفر متعددة، ومن بينها:
الحفاظ على صحة القلب، من خلال احتوائه على حمض اللينوليك، والذي يساعد على خفض ضغط الدم، وبالتالي تجنب الإصابة بتصلب الشرايين والسكتات الدماغية والقلبية.
يضبط العصفر مستوى السكر في الدم؛ من خلال أحماض أوميجا6 الدهنية التي تدخل في تكوينه.
يعالج السمنة؛ من خلال احتوائه على أحماض دهنية تساعد في عمليات حرق الدهون بدل أن يتم تخزينها في الجسم.
يحافظ على صحة الجلد والشعر؛ ولذلك فإنه غالبًا ما يدخل في تركيب منتجات العناية بالبشرة والشعر، لاحتوائه على حمض “الأوليك” و”فيتامين هـ”.

فائدة العصفر في علاج الخوف والقلق

عندما يعاني الأفراد من حالات الخوف والقلق، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الهرمونات، وبالتالي حدوث خلل فيها، وهو ما يخلق ذلك الشعور بالخوف أو القلق، ونظرًا لاحتواء العصفر على الأحماض اللينولينية وحمض اللينوليك، فإنه يلعب دورًا كبيرًا في تنظيم الهرمونات داخل الجسم.
كما أن العصفر يسهم، من خلال مادة “التبربتوفان” الموجودة به، في زيادة إفراز مادة “السيرتونين” والتي تمثل هرمون السعادة عند الإنسان.

طرق استخدامه في علاج الخوف والقلق

هناك وصفات عدة يمكنك من خلالها استخدام نبات وزيت العصفر في علاج الخوف والقلق، ومنها:
أن تقوم بطحن 50 جرام من العصفر، وإضافة ربع كيلو من السكر الناعم ، ثم تناول هذا الخليط كل ليلة قبل النوم، مع نصف كوب ماء، وتكرار الأمر لمدة 10 أيام.
يمكنك إضافة ملعقتين من العصفر المطحون مع نبات البابونج وملعقة عسل أبيض في كوبٍ من الماء الدافئ، والمواظبة على تناوله يوميًا.
أو قم بإضافة بعض العصفر لكوبٍ من الماء، واتركه، حتى يترسب العصفر أسفل الكوب، ثم قم بتصفية الماء وشُربه.


بذلك نكون قد حاولنا توضيح واحدة من الطرق الطبيعية والسهلة لعلاج الخوف والقلق، ونشير لأن العصفر نادرًا ما يتسبب في حدوث أي أعراضٍ جانبية، ويحدث ذلك في حالاتٍ محدودة؛ كأن يكون الشخص مصابًا بقرحة المعدة، أو أن يسبب انقباض الرحم للمرأة الحامل، أو في حال تم تناوله بكمياتٍ أكبر من اللازم، وهو ما قد يؤدي لرفع ضغط الدم، وما دون ذلك فإنه يمثل وسيلةً آمنة للعلاج.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.