المتحف اليونانى الرومانى بالأسكندريه… يضم ٢٥ قاعة وافتتحه الخديوى عباس حلمى

كتبت: أية حلمى- الإسكندرية 

بدأت فكرة إنشاء المتحف عام 1891 للحفاظ على القطع الأثرية القديمة لمدينة الإسكندرية حيث اكتمل العمل بالمتحف عام 1895 وقام الخديوي عباس حلمي الثاني بافتتاح المتحف وترقيمه وبلغ عدد القاعات 11 قاعة ونتيجة للنشاط والاكتشافات ارتفع عدد القاعات إلى 25 قاعة.

ويحتوي المتحف على بعض القطع الأثرية اليونانية الرومانية القديمة وبعض التحف الفرعونية وقد عثر في المتحف على مقبرتين مهمتين من العصر البطلمي أحدهما في منطقة سوق الورديان والآخرة من العصر الروماني وتم قطعهما ونقلهما إلى الحديقة القبلية بالمتحف ويضم المتحف عدة قاعات تحتوي كل منها على مجموعة من التحف الأثرية من العصور مختلفة.

قاعات 1،2،4،5: تشمل مجموعة من العصور القبطية ومنها لوحة من الرخام تصور القديس أبومينا بين جملين منحنيين وقاعدة تمثال رخامي من العصر القبطي نص يخلد بتطهير قناة الإسكندرية القديمة ومجموعة من الأواني الفخارية عثر عليها بالاسكندرية من الفن مصري على شكل طيور داجنة وتيجان رخامية فاخرة على شكل سلال من الخوص وتمثال الراعي الصالح هو رمز للمسيح منذ القرن السادس الميلادي.

قاعة 3: – تحتوي هذه القاعة على مجموعة من المجوهرات الذهبية والتماثيل وأعمال معبد سيرابيوم.

القاعة 6: – تعرض هذه القاعة رأس للإسكندر الأكبر من الرخام الأبيض 

بارتفاع 32 سم وقطعتين من الفسيفساء على الجدران الشرقية والغربية وتمثال للإله حربوقراط وتمثال للإله المصري سيرابيس ومعبود الدولة البطلمية على شكل ثور أسود ورأس من الجرانيت الأحمر للإسكندر الأكبر وتمثال للإلهة الرومانية إيزيس ممسكًا بوعاء في يده اليسرى للحفاظ على مياة النيل.

قاعة 7: – تحتوي هذه القاعة على مجموعة من التحف الأثرية من العصور المختلفة وأقدمها عصر الدولة الوسطى وتمثال ضخم من الجرانيت الوردي لرمسيس الثاني.

قاعة 8: – تعرض هذه القاعة مومياوات بطلمية ورومانية منذ زمن بطليموس وكان هناك اهتمام متزايد بالشكل الخارجي للمومياء.

 قاعة 9: – تضم مجموعة من التحف الموجودة داخل معبد التمساح بالفيوم بقرية بطن وباب المعبد على الجانب الغربي من القاعة وهو خشبى به نقوش يونانية تعلوه وكذلك لوحتان من الحجر الجيري منقوشة باللغة اليونانية ويوجد جزء من جسم مسلة كوارتزيت باللغة نقشت بالهيروغليفية ويوجد ايضاً بالقاعة خزانتان به مجموعة من الأواني والتماثيل للآلهة المصرية واليونانية.

قاعة 10: – تعرف بقاعة جون أنطونيادس وهو مواطن يوناني من المدينة وقد أهدى المتحف بمجموعاته الأثرية.

قاعة 11: – تعرض هذه القاعة قطع اثرية توضح الأعمال الفنية اليونانية التى  تأثرت به مدرسة الفن المصرية.

قاعة 12: في منتصف هذه القاعة يوجد تمثال ضخم للإمبراطور الروماني بالزي العسكري وكذلك رأس بطليموس الرابع ورأس بطليموس السادس وتمثال رخامي لسيدة وتمثال لإله الخمر باكوس ورأس إحدى الملكات البطلمية ورأس الإسكندر الأكبر عثر عليها في قاع خليج أبي قير وتمثال للإله النيل.

قاعة 13: – هذة القاعة يتوسطها تمثال للإمبراطور الروماني بالزي العسكري وفي هذه القاعة أربع محاريب بها أربعة تماثيل رخامية للوعاظ أو الفلاسفة.

قاعة 14: – تحتوي هذه القاعة على مجموعة فريدة من تماثيل الأباطرة الرومان.

 قاعة 15: – تضم هذه القاعة عناصر معمارية من بقايا مباني ومقابر بالإسكندرية تأخذ الطابع المصرية اليوناني المختلط.

قاعة 16: يوجد في هذه القاعة ذراع ضخم يحمل بكرة وتمثال لنهر النيل على شكل رجل و قبر على شكل رجل عجوز يجلس بهدوء وغطاء كبير على شكل كاهن وتمثال كيريس إلهة الزراعة وتمثال لنسر عملاق وتمثال للإله تيخى وتمثال للإله فينوس وتمثال للإله أبوللو وتمثال لإله الحب أفروديت.

قاعة 17: هذه القاعة هي الأكبر في المتحف وتضم مجموعة من التحف الرومانية من توابيت تعرف باسم أكاليل الزهور وكذلك ألواح البازلت الأسود وتمثال لرجل عملاق جالس على العرش يعتقد للإمبراطور دقلديانوس وتمثالان عملاقان من الرخام للآلهة سيرابيس وهرقل.

قاعة 18: – تعرض هذه القاعة العديد من الأشياء اليونانية الرومانية المستخدمة في الحياة اليومية وفي المعابد وفي مختلف المناسبات والأعياد ودمى لألعاب الأطفال على شكل حيوانات. 

قاعة 18 مكرر: – هذه القاعة له مورد اجتماعي للتعرف على سيدات الإسكندرية في زمن بطليموس ومستوى الجمال البشرى والطبقة الاجتماعية والأزياء وأساليب تصفيف الشعر وهو أحد المصادر الرئيسية للفن السكندري.

قاعة 19: – في منتصف هذه القاعة أرضية فسيفساء ملونة مزينة بزهرة مفتوحة ويحيط كل ركن من أركان الوردة بكأس بأيد حلزونية.

 قاعة 20: تحتوي هذه القاعة على مجموعات من القطع الأثرية الموجودة في مقبرتي الشاطبي والحضرة ومجموعة من القوارير الرائعة. 

قاعة 21: – تعرض هذه القاعة مجموعة رائعة من المصابيح والأواني والأكواب من زمن بطليموس الروماني.

قاعة 22: – تحتوي هذه القاعة على العديد من القطع الأثرية القديمة التي قدمها الأمير عمر طوسون وتمثال فريد من الرخام الأبيض ورأس من الرخام للإله الآسيوي ومجموعة من الأباريق الفخارية.

العنوان :- 5 ش المتحف – محطة الرمل 

التليفون :- 034876434                  

الفاكس :-034865820

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.