الولايات الأمريكية تستشهد بنزاهة الانتخابات رغم مزاعم ترامب

كتب: أمير مجلي- مصر

كشفت، اليوم، اسوشيتد برس، أن انتخابات 2020 سارت بسلاسة في جميع أنحاء البلاد ودون أي مخالفات واسعة النطاق، وفقًا لمسؤولي الدولة وخبراء الانتخابات.

ويأتي ذلك في تناقض صارخ مع الادعاءات التي لا أساس لها من التزوير التي أطلقها الرئيس دونالد ترامب بعد هزيمته.

وقال خبراء الانتخابات إن الزيادة الكبيرة في التصويت المسبق -حيث صوت 107 مليون شخص في وقت مبكر، وعن طريق البريد- ساعدت في تخفيف الضغط على عمليات يوم الانتخابات.
كما لم تقع حوادث عنف في صناديق الاقتراع أو ترهيب للناخبين.

وقال بن هوفلاند، وهو ديمقراطي عيّنه ترامب للعمل في لجنة المساعدة الانتخابية: “كانت الانتخابات العامة لعام 2020 واحدة من أكثر الانتخابات التي تمت فى سلاسة وجودة على الإطلاق، وهذا أمر رائع بالنظر إلى جميع التحديات”.

وبعد فوز الديموقراطي جو بايدن، سعى ترامب إلى تشويه نزاهة الإنتخابات وجادل دون دليل على أن النتائج ستُلغى.


وقال المشرعون الجمهوريون إنه يجب السماح للرئيس برفع دعاوى قانونية، على الرغم من أن العديد من تلك الدعاوى قد رفضها القضاة بالفعل، وتلك المتبقية لا تتضمن أدلة على مشاكل من شأنها أن تغير نتائج السباق.


وفي ولاية ويسكونسن، وهي ولاية أشبه بساحة معركة حيث تفوق بايدن على ترامب بفارق ضئيل، قالت مسؤولة الانتخابات الكبيرة ميجان وولف أنه لم يتم إبلاغ مكتبها بأي مشاكل تتعلق بالانتخابات ولم يتم تقديم أي شكاوى تزعم حدوث أي مخالفات.

وقالت المدعية العامة لولاية ميشيجان، دانا نيسيل، وهي ديمقراطية، إن الأمر نفسه ينطبق على ولايتها التي فاز بها بايدن أيضًا.

وقال نيسيل: “اسمحوا لي أن أكون واضحًا، جرت انتخابات (نوفمبر) في ميتشجان بسلاسة كما كانت دائمًا”، مضيفًا أنه لم تكن هناك “حالات مخالفات في عملية فرز الأصوات، فقط مزاعم خالية من الأدلة، وتكهنات جامحة، ونظريات المؤامرة”.

وقبل يوم الانتخابات، قلب الوباء خطط التصويت القائمة منذ فترة طويلة وأجبر مسؤولي الانتخابات على إجراء تغييرات منهجية إلى حد كبير بسرعة.


لقد فعلوا ذلك بأموال فدرالية محدودة لتغطية التكاليف المتزايدة لبطاقات الاقتراع عبر البريد، والتي تتطلب المزيد من الموظفين والمال لإرسالها ومعالجتها وفرزها.

وبعد اندلاع المشاكل خلال الانتخابات التمهيدية الربيعية، شعرت الأمة بالقلق بشأن ما إذا كان بإمكان مسؤولي الانتخابات إجراء انتخابات رئاسية خالية من المشاكل أثناء تفشي الوباء بينما يواجهون تهديد التدخل الأجنبي من الخصوم المحنكين بقيادة روسيا.

وقال لاري نوردن، خبير الانتخابات في مركز برينان للعدالة: “في الربيع، كان هناك الكثير من التحديات التي كنا نواجهها، وكنا نتساءل فقط كيف سننجح في القيام بذلك”، “إنها قصة لا تصدق.”


وأظهرت الدراسات مرارًا وتكرارًا أن تزوير الناخبين نادر للغاية.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.