تعرّف على أعراض الكبد الدهني وطرق التعامل معه

كتبت: إيمان علي – مصر

يعتبر الكبد الدهني من أكثر الأمراض التي أصبحت شائعة في الفترة الأخيرة، هو يعني وجوج بعض الدهون الزائدة على الكبد، بمعنى ان تكون نسبة الدهون أكثر من 10% من وزن الكبد، في حين تتطور بعض الحالات لتصل إلى حد الالتهاب، أو ربما وصل الأمر حد المعاناة من التشمع في المراحل المتقدمة للغاية، ما يتسبب في ظهور العديد من الأعراض المزعحة ومنها تضخم الأوعية الدموية تحت الجلد وانتفاخ البطن، زيادة حجم الثدي عن الوضع الطبيعيّ عند الرجال، وأيضًا تضخم الطحال.

أما السبب الأساسي للإصابة بمرض الكبد الدهني هو الإفراط في تناول  الكحول وزيادة الوزن والإصابة بمرض السكري، بالإضافة إلى بعض العوامل الوراثية، أما الاعراض الشائعة للمرض فتتمثل في فقدان الوزن أو فقدان الشهية، الضعف، الغثيان، كما قد يشكو المريض من ألم في البطن ووجود بقع داكنة على الجلد، وخاصة على الرقبة ومنطقة تحت الإبطين.

وللوقاية من مرض الكبد الدهني ينصح الأطباء بتناول الطعام الصحي المتوازن، وتجنّب الزيادة المفرطة في الوزن، بالغضافة إلى الحرص على تناول الخضراوت والفواكه مع تقليل السكريات، لتجنب تحوّل هذه السكريات الزائدة إلى دهون تتراكم في الكبد وتسبب العديد من المشاكل الصحية، كما يجب التوقف عن تناول المشروبات الكحولية عند المرضى، حتى لا تتفاقم المشكلة بعد فترة بسيطة، ويجب معرفة أن الدُّهون قد تتراكم في الكبد في أواخر فترة الحمل في حالاتٍ نادرة وهو اضطراب يُسمَّى تشحُّم الكبد الحَملي أو تنكُّس دهني صغير الحويصلات، فهذه الظاهرة تشكل خطرا جديا يهدد حياة الأم والجنين، معا. فقد يتطور لدى كليهما فشل كبدي، تلوث حاد أو نزيف. 

امّا اول خطوات العلاج، فتكون السيطرة على السبب أو استبعاده، فمثلًا يمكن التوقف عن استعمال أيِّ نوع من الأدوية التي يمكن أن تُسبِّبَ مشكلة الكبد الدهني، كما يجب إنقاص الوَزن للتخلص من المشكلات الناتجة عنه وما يسببه من تراكن الدهون في الجسم، كما يجب التوقف عن شرب الكحوليات والتي تسبب أضرارًا بالغة للكبد.

وفي حالة الشعور بأعراض مرض الكبد الدهني، يجب استشارة الطبيب فورًا لإجراء الفحوصات الروتينية، حتى يكتشف الطبيب إذا ما كان المريض يعاني من تضخم الكبد أو وجود الدهون على الكبد، وهو ما تكشفه فحوصات الدم التي قد تظهر ارتفاعًا في إنزيمات معينة في الكبد، أوعن طريق الفحص الجسدي وإجراء خزعة الكبد وهي الطريقة الوحيدة لتأكيد تشخيص الكبد الدهني، والتي يتم إجراءها بعد نفي واستبعاد العوامل الأخرى.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.