تعليم أسيوط تنظم فعاليات ثقافية وفنية احتفالاً باليوم العالمى لمكافحة الفساد

كتب: محمد فتحي – مصر

نظمت مديرية التربية والتعليم بمحافظة أسيوط بالتنسيق مع هيئة الرقابة الادارية -اليوم الخميس- فعاليات ثقافية وفنية بمدرستى اسيوط الرسمية المتميزة للغات والفاروق الرسمية للغات بحى شرق تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمى لمكافحة الفساد تحت شعار ” متحدون على مكافحة الفساد “، وذلك تحت رعاية اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، واللواء احمد شوقى رئيس مكتب هيئة الرقابة الادارية بأسيوط ، جاء ذلك بحضور العقيد احمد شبراوى من هيئة الرقابة الادارية بأسيوط، ومحمد عبد المحسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، ومحمد ابراهيم وكيل مديرية التربية والتعليم بأسيوط، ومحمد النمر مدير عام التعليم الفنى، ومحمود معوض مدير ادارة أسيوط التعليمية وعلاء خضراوى مدير إدارة الأمن بالمديرية، ولفيف من مديرى المدارس .

حيث بدأت الفعاليات بالمدرستين بالسلام الوطنى ثم كلمات الترحيب ثم مشاهدة بعض العروض الفنية والثقافية للطلاب المتميزين للتوعية بخطورة الفساد، واشكاله وكيفية التصدى له ونشر قيم الولاء والانتماء للوطن كما شاهد الحضور افتتاح معرض للأعمال الفنية للطلاب بعنوان ” معا نكافح الفساد “، ثم بعض العروض والاعمال الفنية للطلاب الموهوبين بعنوان ” لا للفساد “.

واستعرض العقيد احمد شبراوى من هيئة الرقابة الادارية بأسيوط – خلال كلمته – التعريف بمفهوم الفساد وانواعه وخطورته على الفرد والمجتمع، والدولة وطرق منع ومكافحة الفساد مشيداً بتوجهات القيادة السياسية، في مكافحة الفساد مؤكدًا أننا نشهد عصر لم نراه من قبل من حيث الإرادة السياسية لمكافحة الفساد مقدما شرح لمهام الهيئة والخطة الاستراتيجية التي يتم العمل بها وكانت البداية التشريعية أعقاب ثورة يونيو على مرحلتين فالمرحلة الأولى من الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد تم تنفيذها من عام 2014 حتى عام 2018 والمرحلة الثانية من 2018 حتى عام 2022 مشيرًا إلى أن تعريف الفساد هو إساءة استغلال السلطة المخولة لتحقيق مكاسب خاصة.

وأوضح أن الرقابة الإدارية قادرة على التفرقة بين الخطأ الإداري الطبيعي وهو أمر وارد الحدوث وبين الفساد مستعرضًا جهود الهيئة واختصاصاتها ودورها في مكافحة الفساد وتعزيز قيم النزاهة والشفافية والحفاظ على المال العام مؤكدًا أن تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي أحد أهم الوسائل للحد من الفساد داعيًا بأن يتحلى كل فرد في المجتمع بالايجابية في البلاغ عن أى فساد يواجهه حتى يتم القضاء عليه نهائيا، لافتا الى ان الاحتفال باليوم العالمى لمكافحة الفساد فى التاسع من ديسمبر كل عام هو بمثابة حملة للتوعية بآثار الفساد وكيفية التصدي له مع استعراض مفهوم الفساد والمعايير الدولية لتعزيز الشفافية وقيم النزاهة والتصدى للفساد بكافة صوره و تشجيع المواطنين علي تنظيم أنشطة إبداعية في مجتمعاتهم المحلية مؤكدا على أهمية المشاركة المجتمعية التي تقع على عاتق الجميع في مواجهة الفساد لما له من آثار سلبية على التنمية وحقوق الإنسان .

ومن جانبه اشاد وكيل وزارة التربية والتعليم بجهود هيئة الرقابة الإدارية فى مكافحة ومنع الفساد ودعم خطط ومشروعات التنمية فى مصر معلنا تكثيف الحملات والفعاليات المختلفة للتوعية بخطورة الفساد وأشكاله وكيفية التصدى له ومنعه للحفاظ على استقرار وتطور منظومة العمل مشيرًا إلى البرامج التعليمية التى اطلقتها وزارة التربية والتعليم لغرس قيم العمل والمواطنة عند الطلاب والتوعية بخطورة الفساد .

يذكر أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التى اعتمدتها الجمعية العامة للأمم المتحدة بموجب قرارها رقم 58/4 المؤرخ فى 21/10/2003 و قد انضم لهذه الاتفاقية العديد من الدول ومن بينها مصر أيماناً منها بأن قضية مكافحة الفساد وخصوصاً عقب ثورتى 25 يناير و 30 يونيو لم تعد شأناً داخلياً خالصاً بل أن الأمر يحتاج إلى تضافر الجهود الدولية لمواجهته وكذا تدعيم النظم الداخلية حتى تكون أكثر فاعلية فى مكافحته .

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.