جبهة البوليساريو الانفصالية تواصل استفزاز المغرب وخرق قرارات مجلس الأمن الدولي

كتبت: سهيلة أضريف_ المغرب

باتت الأعمال التخريبية التي تقوم بها جبهة “البوليساريو” الانفصالية، من تخريب للطرق، واستفزاز أفراد القوات المسلحة الملكية المغربية، تشكل ستفزازًا صارخًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

فتحركات هذه الجبهة الانفصالية من شأنها تهديد استدامة وقف إطلاق النار، وخرق القرارات الخمسة الصادرة عن مجلس الأمن الدولي، والمتمثلة في احترام وقف إطلاق النار، والامتناع عن أي عمل من شأنه زعزعة استقرار الوضع، أو تهديد استئناف العملية السياسية.

إن جبهة البوليساريو لم تعمد فقط على القيام ببعض المناوشات، بل تحدت جملة وتفصيلاً الأمين العام للأمم المتحدة، الذي دعا في أكثر من مرة إلى الحفاظ على حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة.

وتجدر الإشارة، إلى أن جبهة البوليساريو عمدت في وقت سابق إلى إغلاق معبر الكركرات بشكل نهائي، ما أجبر المغرب إلى إرسال تعزيزات عسكرية وجرافات، تحسبًا لأي تدخل.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.