حفظ السلام الروسية على مشارف ستيباناكيرت في ناغورني كاراباخ

سيطرت قوات حفظ السلام الروسية على مشارف ستيباناكيرت، عاصمة إقليم ناغورني قره باغ، صباح الجمعة، وتولت حراسة الطريق المؤدي إلى خط التماس القريب بين القوات الأرمنية والأذربيجانية، بحسب صحافي في وكالة فرانس برس.

فيما أكد رئيس إدارة الإنقاذ يفغيني زينيتش خلال اجتماع حول تسوية القضايا الإنسانية في منطقة ناغورنو كاراباخ أن وزارة حالات الطوارئ الروسية تستعد لإرسال مجموعة مؤلفة من 150 منقذًا و 17 وحدة من المعدات إلى كاراباخ في غضون ثماني ساعات.

وقال زينيش ” في تصريح أوردته وكالة ريا نوفوستيو إذا لزم الأمر ، في غضون ثماني ساعات (نحن جاهزون). لإرسال مجموعة من أعضاء المجموعة التنفيذية للجهاز المركزي ، بالإضافة إلى 150 فردًا مع وحدات مراكز الإنقاذ ، بالإضافة إلى 17 وحدة من المعدات”.

بدوره، أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ،في تصريح اليوم الخميس، أن المراقبين الأتراك لن يكونوا متواجدين في قره باغ، وأن عمل المراقبين الروس والأتراك، سيكون عن بعد باستخدام الطائرات المسيرة

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.