خسائر بشرية ومادية جراء الحرائق الضخمة التي حاصرت الجزائر

النيران تلتهم مئات الهكتارات من الغابات في الجزائر

كتبت: نجوى رغيس –الجزائر

شهدت مدن جزائرية منذ ليلة أمس إندلاع حرائق ضخمة على مستواها ، التهمت خلالها النيران مئات الهكتارات من الغابات وحولتها إلى رماد.

وحسب بيان الحماية المدنية اليوم فإن هذه الحرائق جاءت متزامنة في ولايات عديدة أبرزها: وهران، تيبازة، البويرة، بجاية، تلمسان.

وعلى إثر الحرائق المهولة انتقلت وحدات الحماية المدنية بشكل سريع و احترافي في كل المدن المتضررة، حيث عملت هذه الأخيرة بقيادة المدير العام للحماية المدنية العقيد “بوغلاف بوعلام”، بالتدخل على مستوى ولاية تيبازة، وبدعم من الوحدة الوطنية للتدريب و التدخل للدار البيضاء.
و ذلك بإخماد عدة حرائق اندلعت بإقليم الولاية عبر عدة قرى ، نذكر منها دوار مهابة، سعدونة، املحاين، اعشورن و إيز.
عاش خلالها السكان حالة من الخوف والذعر.


بحيث قام أعوان الحماية المدنية بإجلاء 10 أشخاص مختنقين بالدخان المتصاعد من الحريق بقوراية و 03 عائلات متكونة من 15شخص الى مخيم نفطال، وتم تسجيل وفاة شخصين من جنس ذكر ، حاصرتهم النار داخل مدجنة.


و تتم في هذه الأثناء تدعيم الحماية المدنية المتواجدة في قوراية بفوج ثالث من الدعم مكونة من المدير العام للحماية المدنية قائد الوحدة الوطنية للتدريب، و التدخل 08 شاحنات إطفاء و 17 عون تدخل بمختلف الرتب.

رجال الحماية المدنية في مواجهة النيران

فيما كشف مسؤول الإعلام للحماية المدنية لمدينة وهران هو الآخر أن تدخلهم شمل إخماد ثلاث حرائق كبرى.

الحريق الأول على مستوى غابة مداغ بلدية عين الكرمة دائرة بوتليليس، والتي تم تسخير 09 شاحنات مكافحة حرائق الغابات الخفيفة 07 شاحنات تغذية 03 شاحنات مكافحة حرائق الغابات المتوسطة بالإضافة إلى 65 عون تدخل بمختلف الرتب.

الحريق الثاني على مستوى غابة كريشتل بلدية دائرة قديل، تم تسخير 02 شاحنات مكافحة حرائق الغابات المتوسطة 04 شاحنات تغذية بالإضافة إلى 25 عون تدخل بمختلف الرتب .

الحريق الثالث على مستوى غابة طافراوي بلدية دائرة وادي التليلات، تم تسخير 02 شاحنات مكافحة حرائق الغابات المتوسطة بالإضافة إلى 13 عون تدخل بمختلف الرتب.

أما فيما يخص مدينة البويرة فقد سجل تدخل الوحدة الثانوية حيزر في حدود الساعة 13سا 48د
من أجل حريق غابة ازموران بلدية ودائرة حيزر
اخمد الحريق من طرف الحماية المدنية بمشاركة مصالح الغابات على الساعة 16سا20د، مخلفا 1.2 هكتار أشجار بلوط و منع انتشاره إلى باقي الغابة مع حماية مستودعين لتربية الدواجن والمواشي.

تواصل فرق الحماية المدنية حتى هذه اللحظات محاولاتها للسيطرة على الحرائق واحتوائها والخروج بأقل الأضرار وهذا حسب آخر بيان لها على صفحتهم الرسمية على الفايسبوك.

وفي نفس السياق فقد كتبت صحيفة “انفو ريخيون” البيروفية فى تقرير لها، إن هناك العديد من الدول أصبحت غافلة عن دراما حرائق الغابات بسبب الانشغال بأزمة كورونا.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.