دفاع السيتي رفقة جوارديولا

كتب: محمد حسني – مصر

تستمر رحلة المدير الفني الإسباني – بيب جوارديولا للسنة الخامسة على التوالي مع كتيبة مانشستر سيتي الإنجليزي، والتي التحق بها منذ عام 2016، بعد رحلة استمرت لثلاث مواسم مع نادي بايرن ميونيخ الألماني، ومن قبلها 5 أعوام تاريخية للفيلسوف الإسباني مع عملاق كتالونيا، حقق خلالهم جميع الألقاب والبطولات.

وانتقل «جوارديولا» إلى مانشستر سيتي موسم 2016، ولكنها لم تكن البداية الأمثل له؛ حيث احتل المركز الثالث في الدوري برصيد 78 نقطة، ونجح في تسجيل 80 هدف، فيما استقبلت شباكه 39 هدف، أي بمعدل النصف؛ لتكون مشاكل «جوارديولا» الدفاعية ظاهرة أمام الجميع، ولكنه لم يقرر التراجع عن تكتيكه في اللعب، والذي يتمثل في الضغط المتقدم والاعتماد على أكثر من صانع ألعاب، إلى جانب الانتشار الهجومي السريع.

ليقرر «جوراديولا» التعاقد مع عدد من اللاعبين بموسم الانتقالات الصيفية، كان على رأسهم: كلاوديو براڤو بدلًا لچو هارت، وجون ستونز قادمًا من إيڤرتون كأغلى مدافعي العالم بقيمة 55.5 مليون يورو، إلى جانب زينشنكو قادمًا من أوفا الروسي بقيمة 2 مليون يورو؛ ليظهر بعدها السيتي بمظهر مُغاير قليلًا عن الموسم السابق، مظهر أكثر تحفظًا في الدفاع، ويُتوج بلقب الدوري برصيد 100 نقطة.

وسجل هجوم الفريق بهذا الموسم 106 هدف، أي بمعدل 26 هدف عن الموسم الذي يسبقه، فيما تلقت شباكه 27 هدف بمعدل أقل بـ12 هدف عن سابقه، وفي الميركاتو الصيفي قرر الإسباني الاستغناء عن الحرس القديم المُتمثل في: زابالايتا – ظهير أيمن، كولاروف – ظهير أيسر، كيلتشي – ظهير أيسر، وانتداب مدافعين جدد، فضم إيمريك لابورت قادمًا من اتلتيك بلباو بقيمة 65 مليون يورو، وكايل والكر قادمًا من توتنهام بقيمة 52 مليون يورو، وبنجامين ميندي قادمًا من موناكو بقيمة 57.5 مليون يورو، بالإضافة إلى دانيلو قادمًا من ريال مدريد بقيمة 30 مليون يورو.

كما انتدب الحارس البرازيلي إيدرسون قادمًا من بنفيكا بقيمة 40 مليون يورو؛ ليحل محل كلاوديو براڤو، وبالفعل نجح «جوارديولا» في التتويج بلقب «البريميرليج» للمرة الثانية على التوالي برصيد 99 نقطة، ولكن هذه المرة بشق الأنفس وبفارق نقطة وحيدة عن «الريدز»، وسجلت كتيبة السيتي بهذا الموسم 95 هدف أي بمعدل أقل بـ11 هدف عن سابقه، لكنه مقبول، وعلى الجانب الآخر استمر الأداء الدفاعي بالتحسن؛ حيث استقبل الفريق 23 هدف فقط.

وفي موسم 2018 – 2019، بزغ التذبذب الدفاعي أكثر وأكثر بالفريق، مع رحيل صخرة الفريق وقائده كومباني؛ ليترك ثغرة برحيله، ولم ينجح لابورت أن يُعوضها وحده، الذي أصيب هو الآخر بمنتصف الموسم، لتزداد الأمور أكثر تعقيدًا ونشهد اللجوء لفرناندينيو كقلب دفاع؛ ليُنتهي الموسم بحلول السيتي في الوصافة برصيد 81 نقطة وبفارق 18 نقطة عن ليڤربول البطل، ويشهد 9 هزائم للفريق خلال موسم واحد، وكان ذلك كافيًا للإشارة إلى مدى الانحدار الدفاعي الذي آل إليه الفريق.

وأتم السيتي عقد صفقة تبادلية مع نادي يوفنتوس الإيطالي، بمبادلة دانيلو بالإضافة إلى 28 مليون يورو مقابل الحصول على خدمات جواو كانسيلو بموسم الانتقالات الشتوية، وفي صيف 2020 تعاقد السيتي مع ناثان أكي – لاعب بورنموث، بقيمة 45 مليون يورو، وروبن دياز قادمًا من بورتو بقيمة 75 مليون يورو؛ ليبلُغ إجمالي الإنفاق على لاعبي الدفاع مبلغ 440 مليون يورو.

وتستمر مُعاناة الفريق الدفاعية بهذا الموسم أيضًا؛ حيث خاض السيتي 7 مباريات حتى الآن، نجح في الفوز في 3، وتعادل في أخرى مثلهم، كما هُزِم أمام ليستر سيتي بنتيجة 5 – 2؛ لتكون أسوأ انطلاقة للسيتي منذ فترة طويلة؛ حيث يرقد في المركز العاشر برصيد 12 نقطة.

وعلى الصعيد الأوروبي كان أفضل إنجاز ل«جوارديولا» مع كتيبة مانشستر، هو الوصول إلى الدور ثُمن النهائي؛ ومع فشل فرق «البريميرليج» في السنوات السابقة، في التعامل مع تكتيك السيتي، إلا أن فرق «التشامبيونزليج» كانت تستطيع ان تتعامل مع الأمر بأبسط الطرق، واضعة بذلك الفيلسوف في مأزق كبير، رغم كثرة انفاقاته؛ حيث اعتمد «جوارديولا» على ترك الاستحواذ للخصم واللعب على الضغط المتقدم من نصف ملعب المنافس، لكنه يجد نفسه بورطة كبيرة عندما يباغته خصمه بنفس أسلوبه.

مما كان سببًا في تجرأ الفرق الإنجليزية أكثر وأكثر على مرمى السيتي؛ وأبسط مثال على ذلك هو الهزيمة بـ9 مناسبات في الدوري بالموسم المُنقضي، وتوديع دوري الأبطال امام ليون بمباراة كارثية، ومن وجهة نظري أن السيتي قد وجد ضالته بالتعاقد مع روبن دياز، والذي يُشكل ثُنائية رائعة مع إيميرك لابورت، فهما يُمثلان أنسب خيارين لقلبي الدفاع، رفقة والكر وكانسيلو، فقد آن الآوان لكانسيلو أن تُتاح له الفرصة الذي يُمكنه المُساهمة بالعملية الهجومية في ظل وجود رودري وجوندوجان بوسط الميدان، ولكن لا استطيع أن أُجزم بمدى استمرار «جوارديولا» في الدفع بذلك الرباعي، لكن كل ما أعرفه أن هؤلاء اللاعبين هما أنسب الخيارات الدفاعية؛ ليكون دفاع السيتي بآمان بالفترة الحالية.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.