رئيس اللجنة الأولمبية يسعى لإقامة ألعاب طوكيو في ظل ارتفاع حالات كورونا

كتبت: نجوى رغيس _ الجزائر

أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، يوم الاثنين، عن نيته في إقامة ألعاب طوكيو، والتي ستكلل بالنجاح العام المقبل، حتى أنه سيسمح للمشاهدين بالحضور، في حين يصارع العالم ارتفاعًا حادًا في الإصابات بفيروس كورونا.

و كان من المرجح أن تعزز زيارته التي تستغرق يومين إلى طوكيو جهود اليابان لتنظيم الأولمبياد، لكنها لن تفعل الكثير لتهدئة مخاوف الجمهور القلق بشدة بشأن انتشار الفيروس.

أمضى رئيس اللجنة الأولمبية الدولية اليوم مع منظمي طوكيو لمناقشة كيفية تنظيم الحدث الرياضي الضخم خلال جائحة غير مسبوقة، وضمان السلامة لتجمع يضم أكثر من 11000 رياضي دولي.

و هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها هذا الأخير للعاصمة اليابانية منذ أن قرر هو ورئيس الوزراء السابق في مارس تأجيل دورة ألعاب 2020 إلى العام المقبل.

و بعد لقاء جمع رئيس اللجنة برئيس الوزراء يوم الاثنين، صرح حاكم طوكيو أنهم شبه واثقين من أن اللقاح سيكون متاحًا بحلول الصيف المقبل.

وأضاف أن اللجنة الأولمبية الدولية سترتب لضمان تطعيم كل من المشاركين والزوار قبل وصولهم إلى اليابان.

قائلاً: “من أجل حماية الشعب الياباني، واحترامًا للشعب الياباني، ستبذل اللجنة الأولمبية الدولية جهودًا كبيرة حتى يصل المشاركون والزائرون في الأولمبياد إلى هنا وقد تم تطعيمهم في حال توفر لقاح بحلول ذلك الوقت”، حسب ما ذكرت رويترز.

وفي مؤتمر صحفي لاحقًا، قال أنه لن يجعل التطعيم شرطًا للمشاركين في الألعاب.

رفعت الأنباء عن لقاح ناجح من شركة فايزر الآمال في تنظيم الألعاب، لكن الرأي العام في اليابان لا يزال مختلطًا.

حيث قال ما يقرب من 60٪ من المشاركين في استطلاع أجراه تلفزيون أساهي في نوفمبر أن الحدث يجب تأجيله أو إلغاؤه.

وفي الموضوع نفسه، سجلت اليابان الأسبوع الماضي عددًا قياسيًا من الإصابات اليومية الجديدة، مما أثار مخاوف من موجة ثالثة من الإصابات، على الرغم من أنها تجنبت في الغالب ارتفاع عدد الوفيات المسجل في أماكن أخرى، نقلاً عن رويترز.

كما وصف رئيس اللجنة ألعاب العام المقبل بأنها “ضوء في نهاية النفق” بعد معركة الوباء العالمية، وأشار إلى المنافسات الرياضية الأخيرة في اليابان كدليل على أن الأحداث يمكن أن تقام بالفعل بأمان.

قائلاً: إن اللجنة الأولمبية الدولية الآن “واثقة جدًا” من أن المتفرج سيكون قادرًا على حضور الألعاب.

استضافت طوكيو هذا الشهر، بنجاح، لقاءً دوليًا للجمباز اختبر فيه المنظمون مجموعة من الإجراءات المضادة لـ COVID-19.

وخلال زيارته لطوكيو، منح رئيس اللجنة أيضًا وسام الذهب الأولمبي، وهو أعلى وسام من اللجنة الأولمبية الدولية.

ويجدر الذكر أن رئيس اللجنة الحالي أدى دورًا حاسمًا في محاولة طوكيو للفوز بالأولمبياد؛ مما جعل الحملة أولوية وطنية.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.