رئيس وزراء باكستان يقوم بأول زيارة لأفغانستان سعيا لإنهاء عنف طالبان

كتب: أمير مجلي- مصر

كشفت وكالة AP -اليوم – أن “باكستان” اتهمت “أفغانستان” الأسبوع الماضي بالسماح ” للهند” بإقامة معسكرات على الأراضي الأفغانية من أجل تدريب وإيواء وإطلاق إرهابيين إلى باكستان، يستاء العديد من الأفغان من باكستان، التي يتهمونها بالتدخل في الشؤون الداخلية، ومساعدة “طالبان” وزعزعة استقرار أفغانستان عن عمد.


وزار رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان الجارة التي مزقتها الحرب من أجل الضغط من أجل وقف إطلاق النار بين طالبان والقوات الأفغانية.

وقام خان بأول زيارة له إلى كابول مع تصاعد العنف في أنحاء أفغانستان على الرغم من بدء مفاوضي الحكومة الأفغانية وطالبان محادثات سلام في سبتمبر.

وقال خان للصحفيين خارج القصر الرئاسي بعد اجتماعه مع الرئيس الأفغاني أشرف غني “نلاحظ بقلق أن مستوى العنف آخذ في الارتفاع على الرغم من قيام محادثات سلام”.

وأضاف: “باكستان ستفعل كل شيء، وكل ما هو ممكن، للمساعدة في الحد من هذا العنف و التحرك نحو وقف إطلاق النار”.


وقال خان، إن باكستان هي أول من أقنعت طالبان بالتحدث إلى واشنطن في 2018 لإجراء مفاوضات أسفرت في النهاية عن اتفاق انسحاب لجميع القوات الأجنبية، كما أشاد بجهود إسلام أباد في المساعدة على بدء محادثات السلام.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.