رفع قدرة استيعاب المصالح الاستشفائية بالأسرة عبر الوطن إلى 65 بالمائة

كتبت: نجوى رغيس _ الجزائر

عملت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات على رفع قدرة استيعاب المصالح الاستشفائية المخصصة للتكفل بالمصابين بفيروس كوفيد_19 عبر الوطن إلى 65 بالمئة، وهذا حسب ما أعلنت عنه نائب مدير بمصالح ذات الوزارة، ونقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

مستشفى جزائري

وأكدت ذات المسؤولة في تصريح لوأج أن قدرة استيعاب المصالح الاستشفائية من حيث الأسرة التي تتكفل بالمصابين بفيروس كورونا عبر القطر بلغت حاليًا 49 بالمائة من حيث الاستشفاء، ونسبة 66 إلى 38 بالمائة بمصالح الإنعاش، مشيرة إلى ارتفاع النسبة ببعض الولايات ذات الكثافة السكانية العالية، على غرار الجزائر، والبليدة، وتيزي-وزو وسطيف، وسعيدة، وقسنطينة، وبرج بوعريريج، التي تشهد ارتفاعًا من حيث شغل الأسرة تتراوح ما بين 51 إلى 80 بالمائة .

ونظرًا لتفاقم الوضعية الوبائية خلال الأيام الأخيرة والتي وصفتها ب”الخطيرة جدًا”؛ حيث تم تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات، وللتحكم في هذه الوضعية أطلقت الوزارة -كما أضافت- “مستوى استعجالي لرفع قدرة استيعاب الأسرة الاستشفائية إلى نسبة 65 بالمائة”.

ووجهت نائب المدير بالمصالح الصحية نداءً إلى كافة أفراد المجتمع تدعوهم فيه إلى “كسر سلسلة نقل العدوى بين الأشخاص”، ملاحظة عدم احترام القواعد الاحترازية بعد رفع الحجر الصحي خلال شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين، وذلك بالمحلات، والنقل العمومي، والأسواق، مشددة على احترام هذه التدابير المتمثلة خصوصًا في ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي وغسل اليدين.

کما ذكرت -على سبيل المثال- التدابير الإضافية التي اتخذتها السلطات العمومية من خلال توسيع الحجر الصحي الجزئي ل32 ولاية، وغلق المحلات التجارية ذات الإقبال الواسع على الساعة الثالثة بعد الزوال.

وحسب وكالة أنباء الجزائر، ذكر مدير المؤسسة الاستشفائية الجامعية -مصطفى باشا- أن المؤسسة استقبلت يوم الثلاثاء 70 مصابًا بفيروس كورونا، وتم استشفاء 18 من بينهم ووصف أدوية للعلاج المنزلي ل52 آخرًا.

كذلك أكد ذات المسؤول أنه تم تسجيل “تراجع” في عدد المصابين الوافدين على المؤسسة خلال اليومين الأخيرين، كاشفًا عن تجنيد 250 سرير إضافي للاستشفاء، و90 آخرًا بمصالح الإنعاش في حالة تطور الوضعية الوبائية.

وفي السياق نفسه، ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن رئيس مصلحة الأمراض المعدية بالمؤسسة الاستشفائية العمومية والنقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين أشار إلى أن معظم الولايات تشهد “ضعطًا كبيرًا”، خاصة وأن جل المصابين بفيروس كورونا تستدعي حالتهم استعمال أجهزة التنفس الاصطناعي مما شكل “إرهاقًا كبيرًا ” لدى أسلاك الصحة.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.