سيدات مصريات غيّرن التاريخ

كتب: محرر إيليت نيوز-

يزخر التاريخ بالسيدات المصريات اللاتى غيرن التاريخ وكتبن الصفحات المضيئة وتحدّين الصعاب وحققن النجاح في العديد من المجالات المختلفة.

وظهر ذلك جليا المجالات التي ظلت لسنوات طويلة قاصرة على الرجال، ولهذا كتبن أسمائهن بحروف من نور في التاريخ.

وفي السطور التالية نرصد مجموعة من السيدات المصريات اللاتي نجحن في تغيير التاريخ.

حتشبسوت:

تعتبر حتشبسوت واحدة من أهم الملكات اللاتي حكمن مصر في عهد الفراعنة.

وتفوقت خلال فترة حكمها على غيرهامن الملوك الرجال، بفضل ذكائها وحكمتها، والتي جعلتها تقود مصر لمدة 21 سنة وتعتبر من أكثر العصور سلامًا ورخاءً، وخاصة أنها قادت الجيوش للحرب في بداية حكمها.

ونجت في بسط نفوذ مصر، كما سعت إلى توطيد العلاقات التجارية مع البلاد المجاورة، فعرفت مصر في عهدها العديد من المشاريع التي لم يعرف التاريخ القديم مثيلًا لها.

شجرة الدر:

هي عصمة الدين أم خليل، وهي زوجة السلطان الصالح نجم الدين أيوب، والتي تولت عرش مصر مدة 80 يومًا بمبايعة من المماليك وأعيان الدولة بعد وفاة زوجها.

وتنازلت شجرة الدر عن العرش لزوجها المعز أيبك التركماني، وأخفت خبر رحيل المعز عند موته حتى لا تتأثر معنويات الجيوش.

ولكن لا يغفل التاريخ لشجرة الدر دورها الكبير في مواجهة الصليبيين، حيث كانت مسؤولة عن المال وكان لها نفوذًا كبيرًا على الجيش في فترة حكم نجم الدين.

هدى شعراوي:

تعرف بأنها قائدة الحركة النسائية في العصر الحديث، حيث كرست مجهودها في الدفاع عن حقوق المرأة خاصة الحقوق السياسية والتعليم.

كانت شعراوى في الصفوف الأولى لثورة 1919 التي تطالب بالإستقلال جنبًا إلى جنب مع الرجال.

كما أسست الاتحاد النسائي المصري، والذي كان يدعوا إلى حق المرأة في التعليم والدعوة لتغيير بعض قوانين الأحوال الشخصية.

مفيدة عبد الرحمن:

هي أول محامية في مصر، وكانت عضوه في عدة منظمات ونائبة في البرلمان لأكثر من 17 عاما، كما اشتركت كعضو في لجنة لإجراء تعديلات على لائحة قوانين الأحوال الشخصية في الستينيات، وتشجيع دخول المرأة لميدان العمل ومشاركتها في الحياة العامة.

لطيفة النادي:

هي أول كابتن طيار مصرية، والتي استطاعت أن تغيّر تاريخ الطيران المصري، حيث كانت مولعة بالطيران منذ طفولتها، وحصلت على العديد من دروس تعليم الطيران دون علم والدها، حتى حصلت على رخصة الطيران وكان عمرها آنذاك 26 عاما، لتحقق بذلك حلمها بالطيران بمفردها بين القاهرة والإسكندرية في سباق استطاعت أن تحتل فيه المركز الأول.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.