عائلة الطفل الفلسطيني الأسير مقبل تتهم مخابرات الاحتلال بتعمد تهشيم وجهه

كتبت: نورهان المدهون – فلسطين
اتهمت عائلة الطفل الأسير “محمد منير مقبل” “16 عامًا”، من مخيم العروب بالخليل ، “جهاز الشاباك” بأنه أشرف بشكل مباشر على تهشيم وجه نجلها واعتقاله، من مخيم العروب قبل أيام.
وذكر “مكتب إعلام الأسرى” عن والد الطفل الأسير محمد مقبل، أن ابنه يقبع حالياً في مشفى “هداسا عين كارم” بالقدس المحتلة تحت حراسة مُشددة من قبل جنود الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله يوم الأحد الماضي .
وأشار المكتب أن محكمة عوفر الاحتلالية مددت توقيف نجله حتى صباح الأحد، بدعوى استكمال التحقيقات معه رغم أوضاعه الصحية الصعبة بعد أن أُجريت له عملية جراحية يوم أمس الاربعاء لترميم كسور الفك والوجه.
وحول ما جرى مع نجله قال “منير مقبل” إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال داهمت مخيم العروب فجر الأحد الموافق 29/11/2020 واعتقلت نجله “محمد” واعتدت عليه بالضرب المبرح بأعقاب البنادق أدت إلى إصابته بكسور في الفك والوجه وكدمات عامة في الجسم.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.