عاصفة إيتا تتحول لإعصار والمياه تغمر فلوريدا

كتب: أمير مجلي- مصر

إشتدت عاصفة” إيتا”، اليوم، وأصبحت بقوة الإعصار، بينما كانت “فلوريدا”، تستعد لضربة ثانية من العاصفة على طول ساحل خليج المكسيك بالقرب من منطقة خليج تامبا المكتظة بالسكان.

ووصلت سرعة رياح العاصفة إلى اقصاها، حيث وصلت لحوالي 75 ميلاً في الساعة (120 كم / ساعة) قبالة الساحل الجنوبي الغربي لفلوريدا، أثناء تحركها شمالاً.

وأصدر خبراء الأرصاد في المركز الوطني للأعاصير في ميامي تحذيرات بشأن الإعصار الممتد لمسافة 120 ميلاً (193 كيلومترًا)، وتشمل تامبا وسانت بطرسبرج.


وكانت العاصفة في خليج المكسيك منذ عبور جنوب فلوريدا يوم الأحد.

وتمتد ألاعاصير من جزيرة آنا ماريا، الواقعة جنوب سانت بطرسبرج، إلى يانكي تاون.

ودفعت ذلك مسؤولي المدارس في مقاطعتي بينيلاس وباسكو، بما في ذلك سانت بطرسبرج، إلى إرسال الطلاب إلى منازلهم في وقت مبكر من يوم الأربعاء.


وأعلنت كلتا المقاطعتين أن المدارس ستظل مغلقة يوم الخميس.

وجلبت الأسابيع الأخيرة من موسم الأعاصير التاريخي عواصف جديدة، مثل العاصفة الاستوائية، وفيضانات إيتا التي غمرت بالفعل مدن فلوريدا.

وأعلنت حديقة بوش الترفيهية أنها مغلقة يوم الأربعاء، وتم إلغاء العديد من فعاليات يوم المحاربين القدامى في المنطقة.

كما تم إغلاق موقع اختبار فيروس كورونا في تروبيكانا فيلد الأربعاء.

وكانت إيتا على بعد حوالي 130 ميلاً من الغرب وحتى الجنوب الغربي من فورت مايرز خلال وقت مبكر من يوم الأربعاء وتتحرك بسرعة 15 ميلاً في الساعة (24 كم / ساعة).

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.