عضو العلاقات الدولية في حركة حماس يؤكد كارثية الوضع في قطاع غزة في ظل جائحة كورونا والتصعيد الإسرائيلي

كتبت: نورهان المدهون -فلسطين-.

أكد عضو العلاقات الدولية في حركة حماس” باسم نعيم” أن:” الأوضاع الصحية في قطاع غزة خطيرة وكارثية في ظل استمرار الحصار المفروض على القطاع منذ (14) عامًا.”

و لقد أضاف” نعيم” أن:” وزارة الصحة في غزة بحاجة إلى أكثر من محطة جهاز توليد للأكسجين ،وأكثر من (50) جهاز تنفس اصطناعي لمواجهة فيروس كورونا”، موضحًا أن القطاع الصحي في قطاع غزة يواجه مشكلتين خلال مواجهة فيروس كورونا تتمثلان في : كيفية شراء  الاحتياجات في ظل تصاعد وتيرة الإصابات بالفيروس، ودخول أعداد كبيرة من المصابين للمستشفيات، إضافة إلى مماطلة الطرف الإسرائيلي في إدخال احتياجات القطاع من الأدوية لمواجهة الجائحة.

وأردف نعيم: “نحن على تواصل مع العديد مع المؤسسات الدولية المعنية بالشأن الفلسطيني بشكل عام، والمعنية بالشأن الإنساني والصحي بشكل خاص للمساعدة في هذا المجال، وتقف حجج الاحتلال الواهية وإجراءاته الصارمة عقبة أمام وصول المساعدات والأدوات الطبية.”

عضو العلاقات الدولية فى حركة حماس ” باسم نعيم “

و لقد أوضح “نعيم” بقوله أن: “رصيد الأدوية حوالي (42 %)، وماتبقى  من قائمة الأدوية رصيدها صفر، وحوالي (62%) من قائمة مستهلكات المختبرات استنفدت.”

وحول التصعيد الإسرائيلي الأخير قطاع غزة أشار إلى أن:”  العدوان الإسرائيلي على القطاع يشكل تصعيدًا خطيرًا ، وقد يستجلب ردًا فلسطينيًّا.”

وأضاف أن :”القيادة الإسرائيلية تحاول الهروب من مشاكلها وأزماتها الداخلية، وقد يكون من استحقاقات التغيير بالإدارة الأمريكية التصعيد حول قطاع غزة أو مناطق أخرى.

وفي سياق آخر اعتبر “نعيم” القرار الأمريكي باعتبار قطاع غزة والضفة الغربية منطقتين منفصلتين انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، وعدوانًا صريحًا على الشعب الفلسطيني، وحقوقه الثابتة.

و لقد أردف نعيم أن : ” التصريحات والقرارات الصادرة عن وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” تعكس انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي ،وعدوانًا صريحًا على شعبنا الفلسطيني وحقوقه الثابتة، وتؤكد  أن الإدارة الأمريكية لديها رؤية ثابتة هدفها إنهاء القضية الفلسطينية ،وهدم فرص الحلول على قيام دولة فلسطينية مستقلة ،وعاصمتها القدس بما فيها الضفة الغربية وقطاع غزة، فضلًا عن تعزيز الانقسام الفلسطيني.”

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.