“غياب ثقافة قبول الآخر وانعكاساتها السلبية” ندوة بمركز النيل للأعلام بالسويس

نظم مركز النيل للاعلام بالسويس ندوة حول غياب ثقافة قبول الآخر وانعكاساتها السلبية على المجتمع حاضر فيها الأستاذة أمانى جلال مدير عام العلاقات العامة والإعلام بالشئون الصحية ودكتور ياسر قاسم مدير العلاقات العامة بادارة شمال التعليمية بحضور طالبات معهد التمريض بمستشفى السويس العام

السويس. إبراهيم ابوزيد.مصر
نظم مركز النيل للاعلام بالسويس ندوة حول غياب ثقافة قبول الآخر وانعكاساتها السلبية على المجتمع حاضر فيها الأستاذة أمانى جلال مدير عام العلاقات العامة والإعلام بالشئون الصحية ودكتور ياسر قاسم مدير العلاقات العامة بادارة شمال التعليمية بحضور طالبات معهد التمريض بمستشفى السويس العام

وبدأت الأستاذة أمانى الحديث عن كوفيد 19وكيف يمكننا الوقاية منه وقدمت نصائح للوقاية منه من خلال منظمة الصحة العالمية وأشارت إلى الاحتفال باليوم العالمى لمناهضة العنف ضد المرأة وحملة 16يوما كل عام في 25 من نوفمبر وهو اليوم الدولي للقضاء على العنف وتستمر حتى اليوم الدولي لحقوق الإنسان وأن تأثير جائحة كورونا غير المسبوق في ارتفاع معدلات العنف وخاصة المنزلى

وتحدث الدكتور ياسر أن ثقافة الحوار ركيزة أساسية وهي إيجاد قاعدة للانسجام والتعايش والاتفاق على صيغة تقبل الاخر وافكاره وثقافتة واحترام معتقداته مهما كانت متناقضة مع أفكارنا ومعتقداتنا والوصول إلى صيغة تكون مشتركة نوعا ما وأن تسرب ثقافة القمع والتسلط إلى لغة الشباب مع بعضهم البعض سينتقل بدورها في طريقة تفكيرهم وحديثهم ومفرداتهم

وسيؤثر ذلك على علاقاتهم مع بعضهم البعض ثم سيؤدى إلى خلق العنف الاجتماعى وغياب ثقافة الحوار وأن غياب ثقافة الحوار تبدأ من خلال علاقة الاب مع أبنائه ومن خلال العلاقات الأسرية والتربية التي تنتقل للمجتمع ومنها يمكن أن تسود منها ثقافة الوعى والاحترام والقيم وقبول الآخر كما هو والتعايش معه.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.