قوات النظام و الميليشيات الإيرانية تشكلان جيش العشائر فى سوريا

كتب: أمير مجلي

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، اجتماعات مكثفة للعشائر، ووجهاء منطقة البادية، وكان ذلك في أرياف حماة وحلب وإدلب، من تشكيل “جيش العشائر”، وذلك لمواجهة هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية”، على منطقة البادية السورية، الممتدة من مناطق السعن وإثريا بريف حماة، وصولاً إلى منطقة تل الضمان جنوبي حلب، وشرق محافظة إدلب.


ويضم التشكيل الجديد أبناء العشائر في المنطقة وهم: عشيرة المعاطة، وعشيرة الكواصمة، وعشيرة الجميلة، وعشيرة الغناطسة، وعشيرة الحديدين، والبوجميل، والحجاج، وعشائر أخرى من أبناء المنطقة.


ووفقاً لمصادر محلية، فإن شيخ عشيرة المعاطة في ريف حماة الشرقي، وبدعم مباشر من قوات النظام والميليشيات الإيرانية، سيكلف بقيادة التشكيل الجديد، وهو يعمل ضابط متقاعد برتبة لواء في قوات النظام.


وعلى صعيد متصل، تواصل الطائرات الحربية الروسية، والمروحية التابعة للنظام قصفها للبادية، حيث استهدفت، اليوم، مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة إثريا، وبادية الرصافة، ضمن البادية السورية.

ويأتى ذلك، تزامناً مع هجمات متفرقة لعناصر التنظيم، على مواقع قوات النظام، و”القوات الرديفة”، التابعة لها في المنطقة.

والجدير بالذكر أنه لم تورد معلومات عن خسائر بشرية، جراء ذلك، حتى الآن.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.