“كورونا” يتغلغل بين الأسرى الفلسطينيين في سجن “جلبوع” الإسرائيلي

GAZA CITY, GAZA - AUGUST 12: People hold placards and banners as they gather for a demonstration to show solidarity with Palestinian prisoners, held in Israeli jails, amid the novel coronavirus (COVID-19) pandemic, in front of the United Nations (UN) headquarters in Gaza City, Gaza on August 12, 2020. (Photo by Mustafa Hassona/Anadolu Agency via Getty Images)

كتب: وجيه رشيد- فلسطين

ارتفع عدد الإصابات بفيروس “كورونا” بين صفوف الأسرى في سجن “جلبوع”، الإسرائيلي إلى 100، بعد تسجيل إصابات جديدة في قسمي (1) و(4).

وقال “نادي”، الأسير الفلسطيني، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، إن 360 أسيرًا في “جلبوع”، يواجهون خطرًا كبيرًا، مع استمرار انتشار الوباء بينهم، موضحًا أن حالة من القلق الشديد تسود بينهم، لا سيما المرضى منهم.

وأكد أن هناك انتشارًا واسعًا للفيروس في قسمين داخل السجن وهما قسم (3) الذي حوّلته إدارة السجون الإسرائيلية إلى “حجر صحي”، حيث وصل عدد الإصابات فيه إلى (87)، وقسم (1) الذي سُجل فيه أمس (11) إصابة جديدة، إضافة إلى إصابتين جديدتين في قسم (4).

وأوضح أن إدارة السجون الإسرائيلية لم توفر أي من الاحتياجات اللازمة لمواجهة الفيروس، حيث يضطر الأسرى لشراء الكمامات والمنظفات على حسابهم الخاص، وبدلاً من أن توفر لهم طعاما يساعدهم على تجاوز المرض، أبلغتهم بسحب بعض الأصناف لعدم توفرها بشكل كافٍ.

واعتبر أن ما يجري في سجن “جلبوع” تطور خطير يستدعي تدخلًا جديًا وواضحًا من كافة جهات الاختصاص، لضمان توفير الاحتياجات اللازمة للأسرى، والإجراءات التي تمنع تكرار ما حدث.

وحمّل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى الفلسطينيين في سجن “جلبوع”، التي ماطلت في أخذ عينات الأسرى رغم الأعراض الظاهرة والواضحة التي عانوا منها، الأمر الذي أدى إلى انتشار عدوى الفيروس بشكل سريع.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.