مخاوف أمنية من إشعال صراع بين الولايات المتحدة و إيران فى عهد ترامب

كتب: أمير مجلي- مصر

كشفت صحيفة “الديلى ميل” – اليوم- أنه من المقرر أن يغادر “ترامب”، منصبه في يناير ويسلم السلطة إلى “بايدن”، الذي يريد إصلاح الاتفاق النووي مع إيران ، والذى انسحب منه ترامب، ويقال إنه فكر في توجيه ضربة عسكرية لمنشآت تخصيب اليورانيوم فى إيران .

وقال مسؤولون أوروبيون لـبزنس انسيدر Business Insider إنهم يخشون أن يفرض ترامب “مواجهة كبيرة لربط يدي بايدن “، واذا لم يفعل ترامب ذلك خلال الأسابيع المتبقية له في منصبه ربما تغضب منه إسرائيل أو المملكة العربية السعودية، ويرى البعض إنها فرصة أخيرة لضرب منشأت إيران النووية.

وقال أحد المسؤولين: “نحن قلقون بشأن رغبة الرئيس ترامب بفرض مواجهة كبيرة مع ايران قبل مغادرة منصبه، الأمر الذي قد يقيد يدي بايدن”.

وأضاف: “لكن بينما لا نثق في أن الرئيس الأمريكي الحالي لن يتصرف بتهور، لدينا بعض الثقة في أن عدم الشعبية السياسية لأي خطوة له الآن، و المخاوف العميقة تؤكد أن القيادة العسكرية الجديدة ستجعل الأمر صعبًا”.

وجاءت المخاوف من أوروبا في الوقت الذي قصفت فيه طائرات حربية إسرائيلية أهدافا إيرانية في سوريا ، اليوم، الأربعاء ، مما أسفر عن مقتل 10 مقاتلين سوريين وأجانب فيما وصفه الجيش الإسرائيلي بـ “هجوم انتقامي” بعد العثور على عبوات ناسفة قرب إحدى قواعده في هضبة الجولان المحتلة.


اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.