مدرب الرجاء: فقدنا الحماس بعد غياب الجماهير.. والفوز بدوري الأبطال أفضل ذكرياتي

كتب: عمر صابر – مصر

كشف جمال سلامي مدرب فريق الرجاء البيضاوي المغربي عن شعوره بالاستياء من الوضع الحالي لكرة القدم مؤكدًا أنه فخور بالوصول إلى نصف النهائي، فيما كشف عن فقدان الحماس بعد غياب جماهير عن المباريات مؤكدًا أنها أصبحت أشبة بالتدريبات.

وصرح جمال سلامي مدرب فريق الرجاء البيضاوي المغربي لموقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قائلًا: “أفضل ذكرى بالنسبة لي كلاعب هي الفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا مع فريق الرجاء في عام 1997، ومن بعدها تحقيق بطولة دوري الأمم الإفريقية رفقة منتخب المغرب في عام 2000 والتي لُعبت في نيجيريا”.

وأكمل: “بالنسبة لي أصعب مباراة لعبناها هذا الموسم كانت أمام مولودية الجزائر في كأس محمد السادس، لقد كنت أعيش فترة صعبة بالفعل وقتها على الرغم من انتصارنا في مباراة الذهاب، لقد كنت أعيش وقت صعب بالفعل بالنسبة لي ولكن الحمد لله أن مباراة الإياب انتهت بنتيجة 1-0 فقط لهم وأننا تأهلنا إلى دور القادم”.

وتابع: “أنه شرف بالنسبة لي الوصول إلى نصف النهائي رفقة فريق الرجاء البيضاوي، هذا شرف لي شخصيًا لأنني هنا أمثل جميع المدربين المغربين وأتمنى أن أفعل ذلك في النهائي كذلك، أنا أعشق فريق الرجاء منذ صغري وكانت بدايتي معهم في 1995 كلاعب بمثابة انطلاقة جديدة”.

وحقق الزمالك نتيجة ايجابية في مباراة الذهاب حيث استطاعوا الفوز على الرجاء البيضاوي بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهم في المغرب على ملعب محمد الخامس، وينتظر أن تلعب مباراة الإياب بين الرجاء والزمالك غدًا لتحديد صاحب المقعد الثاني في المباراة النهائية أمام التي ستلعب يوم 27 من نوفمبر الجاري أمام النادي الأهلي.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.