مطالبات إسرائيلية بتطبيق “خطة الضم” قبل فوز بايدن بالانتخابات الأمريكية

كتب: وجيه رشيد- فلسطين

طالب مسؤولون إسرائيليون، مساء اليوم الخميس، بضرورة تطبيق “خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية”، قبل فوز “جو بايدن”، بالسباق الرئاسي الأمريكي.

ويعد مشروع “إسرائيلي” بصياغة أمريكية، تنص على ضم نحو 30% من مساحة الضفة الغربية لدولة الاحتلال، ولن تشمل عملية الضم الإسرائيلية، المصادقة على إقامة دولة فلسطينية.

وطالب رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة الغربية ي”وسي داغان”، بتطبيق “خطة الضم الإسرائيلية، مؤكدًا أن الأمور تزداد صعوبة كل يوم.

وقال “داغان”، وفق إذاعة الجيش الإسرائيلي، إنه ما زال يأمل بأن تكون هناك نتيجة جيدة في الانتخابات الأمريكية.

وأكد عضو الكنيست الإسرائيلي “بتسلئيل سموتريتش”، أنه في حال خسر “دونالد ترمب”في الانتخابات الأمريكية، “سيتعيّن علينا الضغط على “نتنياهو” لتطبيق السيادة وتثبيتها قبل وصول “جو بايدن” إلى الرئاسة”.

وقال اللواء عاموس يادلين: إن “هناك مخاوف من أن يُغير “جو بايدن” سياسة الولايات المتحدة بشكل كبير.. كلا الطرفين لهما نهج مماثل تجاه الشرق الأوسط، فهم لا يريدون المزيد من الحروب ويريدون تعزيز السلام.. السؤال هو أي سلام وماذا سيفعلون في قضية إيران؟”.

إلى ذلك، قال سفير “إسرائيل” السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون، إن “على إسرائيل أن تشكر الرئيس دونالد ترمب وأن تعتاد على واقع بايدن، فيما يتعلق بالقضايا الجوهرية سيكون لدينا أوقات عصيبة، فهو يريد العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران”.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.