موزارت و موسيقى باللون الأصفر!

لكل نغمة لون فهل تسمعه و لكل لون نغمة فهل تراها؟!

كتبت عبير يونس_ مصر

هل بوسعك سماع لون و رؤية نغمة؟

هل يمكن تسمع بعينيك و ترى بأذنيك؟ كم مرة سمعت صوتا فانطبعت في مخيلتك صورة تناسب هذا الصوت او ربما لونا؟  و كم مرة شاهدت صورا لأشخاص و تخيلت كيف يمكن أن تكون أصواتهم لو تكلموا؟ او شاهدت لونا ما فتذكرت اغنية ما؟

خيال أم حقيقة؟

قد تقوم بتصنيف ذلك تحت باب التصور و التخيل! ماذا لو علمت أن تصورك و تخيلك كان حقيقيا؟ فإذا كنت قد مررت بتجربة، أن ترى لونا معينا عند سماع لحن ما أو أغنية، فربما يكون لونها الحقيقي. و ذلك بحسب علم الفيزياء، الذي يقرر أن لكل صوت شكل هندسي.

قد يكون اللون الذي رأيته هو لون الشعور المصاحب للحدث و ليس لون الصوت. و في كلتا الحالتين ما تدركه هو الحقيقة..

ذبذبات اللون الأصفر تناسب نغمات موزارت

في بحث قرأته منذ سنوات، وجدوا أن ذبذبات موسيقى موزارت هي نفس ذبذبات اللون الأصفر. و قد قام بالبحث، شخص لا يمكنه رؤية الألوان. فعيناه لا ترى سوى الأبيض و الأسود فقط . فعندما قام ذلك الباحث بقياس تلك الموسيقى وجدها تتوافق ذبذبيا مع اللون الأصفر، الذي لم يكن بوسعه رؤيته و إنما قياسه فقط.

موزارت المبهج

 عاش الموسيقي النمساوي موزارت، صاحب الألحان الشديدة البهجة، لعمر 35عاما فقط. منذ عام 1756 وحتى عام 1791 و أنتج 626 عملا موسيقيا.

و المثير في الأمر، أن الأصفر بالفعل هو لون البهجة. و هو اللون المتعلق بعضو الطحال في الجسم. الأمر أيضا يتعلق بنفس الشعور مع المرتبط بذلك اللون!

هل يبدو الأمر غريبا؟

لم يكن لون موسيقى موزارت هو أول اكتشاف. فمنذ القدم، اعتقد الهنود أن لكل روح نغمة و لون. لو لاحظت ستجد أن النغمات 7 و كذلك ألوان الطيف المرئي 7ألوان أيضا.

ألوان الموسيقى

و هناك تصنيفات لونية لأنواع الموسيقى المختلفة، فاللون الأحمر يوافق موسيقى الروك. بينما يوافق اللون البني الموسيقى الريفية. و النبيذي مناسب للتانجو.  و مرورا بالبرتقالي الذي وضعوه للموسيقى الشعبية، فالأصفر لرقصة المارينجي. أما الوردي فمناسب لموسيقى الجاز. و الأخضر للرومبا، و الأزرق النيلي للبلوز. بينما يناسب السماوي الهيب هوب و البوب ميوزك .

صفي ذهنك لتدرك بحواسك

الاحساس بألوان النغمات هو إدراك حسي بشري يملكه الجميع. و من لم يدركه ربما يلزمه فقط تصفية ذهنه. تلك الذبذبات يمكن قياسها لمعرفة اللون، فهي ذبذبات يشعر بها حتى الشخص الكفيف. و يصله طاقتها حتى و إن لم يرى اللون بعينيه.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.