1300 اختبار خاطئ للكشف عن كورونا في المملكة المتحدة

كتبت: نجوى رغيس _ الجزائر

كشفت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية لـ”رويترز” اليوم السبت أن أكثر من (1300 )شخص في بريطانيا أُبلِغوا بشكل غير دقيق بأنهم أصيبوا بفيروس كورونا بعد خطأ المعمل في نظام الاختبار التابع للحكومة البريطانية.

رجل يمشي بالقرب من أشخاص يصطفون خارج مركز اختبار كورونا، بريطانيا.

حيث اتصلت (NHS Test and Trace) بـ (1311) فردًا تم إخبارهم بشكل غير صحيح أن نتيجة اختبارات (الكوفيد19) ،التي تم إجراؤها بين( 19) نوفمبر و (23) نوفمبر كانت إيجابية، لكن في حقيقة الأمر كانت هناك مشكلة في مجموعة من المواد الكيميائية للاختبار ،وهذا يعني أن نتائج اختباراتهم كانت باطلة.

و صرح متحدث باسم الوزارة في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني :

“تم اتخاذ إجراء سريع لإخطار المتضررين وطُلب منهم إجراء اختبار آخر ، ومواصلة عزل أنفسهم إذا ظهرت عليهم أعراض.”

وقال البيان إن الخطأ المخبري الذي أدى إلى المشكلة كان “حادثًا منفصلا” ،ويجري التحقيق فيه.

أعلنت الحكومة عن (7 )مليارات جنيه إسترليني (9.31 مليار دولار) إضافية لنظام اختبار “كوفيد 19” وتتبع الاتصال كجزء من برنامج موسع للاختبار الشامل.

تعرض نظام الاختبار والتتبع (NHS) لانتقادات شديدة بعد سلسلة من الإخفاقات البارزة منذ إطلاقه في وقت سابق من هذا العام ، ويقر الوزراء بأنه لم ينجح كما كانوا يأملون،

في سبتمبر فُقد ما يقرب من( 16000) سجل حالة إيجابي من النظام لعدة أيام ؛ مما تسبب في تأخير تعقب المخالطين. وألقت الحكومة باللوم على نظام ملفات “قديم” قطع السجلات بعد حوالي (65000) صف من البيانات.

سجلت المملكة المتحدة حوالي( 1.6 )مليون حالة إصابة بفيروس كورونا وأكثر من( 57500) حالة وفاة ، وفقًا لـ”رويترز”.

اشترك مجاناً في نشرتنا البريدية
إشتراكك المجاني في النشرة البريدية سيتيح لك البقاء على إطلاع بكل الأخبار و التقارير
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
قد يهمك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.